الشرق الاوسط

الأونروا: لم نتلق تأكيدات رسمية مباشرة من واشنطن بعودة تبرعاتها

https://img.youm7.com/large/202103270638323832.jpg


قال المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) سامى مشعشع ، إن الأونروا لم تتلق حتى الآن أى تأكيدات رسمية مباشرة من الولايات المتحدة الأمريكية بعودة تبرعاتها أو قيمتها أو موعد عودتها.


وأضاف مشعشع ـ فى تصريحات نقلتها وكالة أنباء (معا) الفلسطينية اليوم ـ “نحن بانتظار هذه المساعدات على أحر من الجمر، لأن الوضع المالى للوكالة صعب للغاية ، ومع أن هذا التبرع المهم سيأتى فى وقت حرج للوكالة ،إلا أن أزمة الوكالة ومع قدوم المساعدات الأمريكية ستبقى صعبة للغاية“.


وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد ذكرت أن واشنطن فى طور تحديد كيفية المضى قدمًا، فى استئناف جميع أشكال المساعدة للفلسطينيين، بما يتماشى مع القانون الأمريكى ، بعد أن قطعت الإدارة الأمريكية السابقة الدعم عن الفلسطينيين واللاجئين.


وأوضح مشعشع أن قرار الإدارة الأمريكية السابقة بوقف المساعدات إلى الأونروا كان قرارا سياسيا ، وبالتالى فإن عودة هذه المساعدات الى الأونروا والتبرعات والمساعدات للسلطة الفلسطينية ، هو أيضا قرار سياسي.


وتابع ” الآن فى حال عودة هذه التبرعات، التى نأمل أن تعود فى أسرع وقت، سيساعد جزئيا فقط فى حل أزمتنا المالية، لهذا السبب فإن الجهود مستمرة من قبل الحكومتين الأردنية والسويدية وهما راعيا الحوار الاستراتيجي، حيث أدركوا منذ اليوم الأول أن المؤتمر الدولى الذى يتم العمل عليه من قبل الأردن والسويد لإيجاد آليات مالية مستدامة للوكالة، هو مهم جدا سواء عادت المساعدات الأمريكية أم لا “.


و قال مشعشع ” حتى الآن لا نعرف قيمة التبرعات الأمريكية ، ففى نهاية عام 2017 بلغت التبرعات الأمريكية 360 مليون دولار ، ولا نعرف ما إذا سيعود المبلغ كاملا أو جزء منه ، وإذا عاد كله أو جزء منه فسنظل نواجه أزمة مالية صعبة“.


وكانت إدارة الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب قد أعلنت فى سبتمبر عام 2018 إغلاق البعثة الدبلوماسية الفلسطينية فى واشنطن، متهمة القادة الفلسطينيين بعدم إجراء “مفاوضات مباشرة ومهمة مع إسرائيل”، وألغت إقامة ممثّل بعثة منظّمة التحرير الفلسطينية لدى واشنطن وعائلته ، وطالبتهم بالرحيل فوراً.


 


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى