الشرق الاوسط

الصومال فى اختبار التحديات.. رئيس الوزراء الجديد يؤدى اليمين الدستورية بعد نيله ثقة البرلمان.. الجفاف والإرهاب أبرز العقبات.. رئيس الصومال يطالبه بتشكيل حكومة تلبى تطلعات الشعب وتحسين العلاقات الخارجية

https://img.youm7.com/large/20220625110243243.jpg


وافق مجلس الشعب للبرلمان الفيدرالى الصومالي، أمس السبت، بالإجماع، على تعيين حمزة عبدى بري فى منصب رئيس الوزراء بعد أن حظى على موافقة 220 هم من حضروا الجلسة من أصل 275 العدد الإجمالى لنواب مجلس الشعب، وفق النتيجة التى أعلنها رئيس المجلس، شيخ آدم محمد نور مدوبي.


وعقب إعلان النتيجة، أدى رئيس الوزراء الصومالى الجديد، اليمين الدستورية أمام أعضاء المجلس، وقدّم لهم الشكر على منحتهم الثقة بالإجماع.


 وتنتظر عبده برى تحديات كبرى فى مقدمتها الجفاف، ووفقا لتقرير لموقع الصومال اليوم، فإن عبدى الذى تم تعيينه رئيسا للوزراء وسط أوضاع سياسية واقتصادية صعبة وبمهام مثقلة بالتحديات، وهو الاختبار الذى يأمل الصومال من حمزة عبدى تجاوزه.


ويواجه رئيس الحكومة الصومالية الجديد تحديات جثام فى مقدمتها، الإرهاب وتمرد المتطرفين والجماعات المسلحة من بينها “الشباب” المتطرفة الموالين لتنظيم القاعدة الذين يخوضون تمردا فى البلاد منذ 15 عاما، وجفاف تاريخي، بسبب التغيرات المناخية وأزمات الاقتصاد وستكون هذه الانتخابات حاسمة أيضا للمستقبل الاقتصادى للصومال حيث يعيش 71% من السكان بأقل من 1,90 دولار فى اليوم.


بدوره أشاد رئيس الجمهورية الصومالية حسن شيخ محمود بأعضاء مجلس الشعب على منحهم الثقة لرئيس الوزراء المعين.


وقال “أود أن أعرب عن خالص امتنانى لمجلس الشعب لقبوله تعيين رئيس الوزراء السيد حمزة عبدى برى، الذى اخترته لمعرفته ومهاراته القيادية التى تمثل أولوية بلادنا. ”


وأشار شيخ محمود إلى أن الشعب يأمل فى تشكيل حكومة قادرة على الوقوف إلى جانبهم وتلبى تطلعاتهم وتعمل على تحقيق رؤية البلاد فى المصالحة.


وحث رئيس الوزراء على تشكيل حكومة تعمل على تعزيز الأمن وإغاثة المتضررين من الجفاف، وتطوير البنية التحتية، والخدمات الاجتماعية، والمصالحة، واستكمال مراجعة الدستور، وتعزيز الحكم الرشيد، وتحسين العلاقات الدبلوماسية مع العالم.”


كما حث الشعب الصومالى إلى مساندة ودعم رئيس الوزراء الجديد فى أداء مسؤولياته الدستورية، متنمياً له التوفيق فى مهامه الجديدة.


 


من هو حمزة عبدي بري؟

حمزة عبدى بري
حمزة عبدى بري


 


شغل حمزة منصب الرئيس السابق للجنة الانتخابات فى ولاية جوبالاند، وهو نائب فى البرلمان الصومالى دخل المجلس لأول مرة فى الانتخابات التشريعية الأخيرة التى جرت فى وقت سابق هذا العام.


ورئيس الوزراء الجديد من مواليد عام 1974 فى مدينة كسمايو جنوبى البلاد، وهو أكاديمى وسياسى بارز يمثل إقليم جوبلاند.


وتلقى السياسى الشاب تعليمه الأساسى فى الصومال واستكمل تعليمه الثانوي، ثم حصل على درجة البكالوريوس من جامعة العلوم والتكنولوجيا فى صنعاء اليمنية فى تخصص إدارة الأعمال عام 2000. بعدها، حاز برى درجة الماجستير فى نفس التخصص من الجامعة الإسلامية العالمية فى ماليزيا عام 2009.


وخلال مسيرته المهنية، عمل برى فى عدة جهات مختلفة، وكان رئيسا لمفوضية الانتخابات والحدود المستقلة فى إقليم جوبلاند بين عامى 2019 و2020، ومستشارا بوزارة الدستور (2015-2019).


كما عمل مستشارا لدى بلدية مقديشو (2014-2015)، وأمين عام حزب السلام والتنمية الذى يتزعمه الرئيس الحالى حسن شيخ محمود، بين عامى 2011 و2017.


وقبل دخوله السياسة، عمل حمزة فى مجال التعليم خاصة فى المدارس والجامعات الأهلية، وهو من مؤسسى جامعة كسمايو، ومسؤول ومحاضر فى جامعة مقديشو.


كما عمل كأمين عام لشبكة التعليم الخاص النظامى فى الصومال (2003-2004)، والتى خففت من نقص خدمات التعليم فى غياب خدمة الحكومة المركزية التى انهارت فى الحرب الأهلية.


وحمزة برى باحث وأكاديمي، عمل فى عدة معاهد ومراكز بحثية مختلفة، مثل مركز الشاهد للبحوث والدراسات الإعلامية فى الصومال، ومركز تابع للجامعة الإسلامية العالمية فى ماليزيا.


وتنتظر عبده برى تحديات كبرى فى مقدمتها الجفاف، ووفقا لتقرير لموقع الصومال اليوم، فإن عبدى الذى تم تعيينه رئيسا للوزراء وسط أوضاع سياسية واقتصادية صعبة وبمهام مثقلة بالتحديات، وهو الاختبار الذى يأمل الصومال من حمزة عبدى تجاوزه.


ويواجه رئيس الحكومة الصومالية الجديد تحديات جثام فى مقدمتها، الإرهاب وتمرد المتطرفين والجماعات المسلحة من بينها “الشباب” المتطرفة الموالين لتنظيم القاعدة الذين يخوضون تمردا فى البلاد منذ 15 عاما، وجفاف تاريخي، بسبب التغيرات المناخية وأزمات الاقتصاد وستكون هذه الانتخابات حاسمة أيضا للمستقبل الاقتصادى للصومال حيث يعيش 71% من السكان بأقل من 1,90 دولار فى اليوم.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: