الشرق الاوسط

بأعداد استثنائية.. الفلسطينيون يؤدون صلاة الجمعة بالأقصى رغم قيود الاحتلال

https://img.youm7.com/large/20210513090757757.jpg


أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين من مُحافظات الضفة الغربية، ومدينة القدس المُحتلة، ومن داخل الخط الأخضر، صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان في المسجد الأقصى المبارك.


وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية – في بيان اليوم – إن عدد المصلين بلغ نحو 150 ألفا رغم قيود وبطش الاحتلال الذي رافق صلاة الفجر وامتد حتى ساعات الصباح، وكانت حصيلته عشرات الإصابات في صفوف المصلين، بعضهم وصفت إصاباتهم بالخطيرة.


 


وفرضت قوات الاحتلال إجراءات مُشددة في محيط الأقصى، وأغلقت كافة الشوارع والطرق والأحياء المتاخمة للبلدة القديمة في القدس، حيث انتشر الآلاف من عناصرها على بوابات البلدة القديمة والطرقات والشوارع المؤدية للمسجد، وعلى بواباته الخارجية، وأجروا عمليات تفتيش لأغراض المواطنين، وفحص هوياتهم الشخصية، كما شهدت الحواجز العسكرية الثابتة المقامة على المداخل الرئيسة لمدينة القدس ازدحامًا واختناقات كبيرة.


 


كان آلاف المواطنين أدوا صلاة فجر الجمعة الثالثة من رمضان في المسجد الأقصى، تلبية للدعوات لدعوات نشطاء مقدسيين، قبل أن تقتحم قوات الاحتلال المسجد وتعتدي على من فيه بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، ما أدى إلى عشرات الإصابات بعضها وصفت بالخطيرة، واعتقال أحد الشبان المصابين، كما أعاقت قوات الاحتلال عمل الطواقم الصحفية في محاولة لمنع تغطية الاعتـداءات المستمرة منذ أكثر من أسبوع.


 


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: