اخبار العالم

بعد وصوله 10.1%.. وزير خارجية بريطانيا: معدل التضخم “مقلق” ونحاول كبحه



أقر وزير الخارجية البريطاني، جيمس كليفرلي، بأن معدل التضخم خلال شهر سبتمبر الماضي والذي بلغ 10.1 % “مثير للقلق”، لكنه أكد أن دعم أسعار الطاقة الذي تقدمه الحكومة سيساعد في خفض التضخم بشكل عام.


 


وقال كليفرلي – في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية إن هذا المعدل يقع في النطاق الذي كانت تتوقعه الحكومة، لكن الحكومة تسعى إلى اتخاذ إجراءات من شأنها كبح بعض هذا التضخم مثل ضمان أسعار الطاقة.


 


ولفت الوزير البريطاني إلى أن العوامل العالمية، مثل الحرب في أوكرانيا، لعبت دورا في ارتفاع التضخم، حيث أدت إلى ارتفاع أسعار الطاقة، وكان لذلك تأثيرا سلبيا على الأسعار.


 


وكانت بيانات مكتب الإحصاء الوطني البريطاني، الصادرة اليوم قد أظهرت ارتفاع معدل التضخم في البلاد خلال شهر سبتمبر الماضي، إلى 10.1% مقارنة بـ 9.9 % خلال الشهر السابق عليه، فيما أوضح المكتب أن هذا الارتفاع يأتي مدعوما بزيادة أسعار الغذاء والمشروبات غير الكحولية.


 


وسلطت صحيفة الجارديان الضوء على الازمة الاقتصادية في البلاد خلال تقرير لها أشار الى أن ملايين من الشعب البريطانى يعيشون حياة الفقر بسبب أزمة الغذاء الحادة التى تعانى منها العديد من دول العالم على خلفية الحرب الروسية فى أوكرانيا.


 


بدأ ملايين الأسر في بريطانيا في ترشيد وجباتهم حيث صاروا يتناولون عدداً أقل من الوجبات اليومية في الوقت الذي تشتد فيه الأزمة الاقتصادية في البلاد، وتشير بيانات مؤسسة الطعام الخيرية في بريطانيا إلى أن الملايين من الشعب البريطاني دفعتهم الظروف القاسية خلال الشهور الماضية إلى البقاء طوال اليوم بدون طعام ترشيداً للنفقات بعد ارتفاع تكلفة المعيشة على نحو غير مسبوق لم تشهده بريطانيا حتي خلال الأزمة التي نتجت عن جائحة كورونا.


 


ويقول التقرير إنه طبقاً للإحصائيات التي أعلنتها مؤسسة الطعام فإن واحداً من كل خمسة أفراد من العائلات ذات الدخل المحدود في بريطانيا يعاني من انعدام الأمن الغذائي منذ الشهر الماضي.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: