مصر

بيت الشعر بالأقصر يستضيف 3 شعراء ويقدمون قصائدهم لإثراء الشعر بالصعيد.. صور-مستقبلنا


نظم بيت الشعر بمحافظة الأقصر، فعاليات أمسية شعرية شارك فيها الشعراء:- “جعفر أحمد حمده، محمد خميس خالد، محمود سليمان”، وقام بتقديم الأمسية الشاعر الدكتور النوبي عبد الراضي، حيث بدأت الأمسية بالشاعر جعفر حمدي من مواليد أغسطس 1991 بمحافظة المنيا جمهورية مصر العربية، شاعر وناقد مصري، باحث ماجستير البلاغة والنقد الأدبي والأدب المقارن، وفاز بجائزة سمو المعرفة المملكة العربية السعودية 2016، كما فاز بجائزة الشارقة للإبداع عن ديوانه الأول” كآخر نقطة في البئر، الدورة الحادية والعشرون”2017″ وحصل على درع التميز الإبداعي في مؤتمر وسط الصعيد 2018.


وقدم الشارع جعفر حمدى من شعره ما يلي:- (قلبي النقيُّ مشىٰ بئرًا لواردِهِ.. كما تهيأَ عصفورٌ لصائدِهِ.. مشىٰ يُقلِّبُ كَفَّيْ شِعْرِهِ، فغَدَا.. يَلُوحُ للشمسِ إذ تزهُو بعائدِهِ.. فَمَا تهيأَ طِفلٌ ما لقِبلتِهِ.. إلاَّ وأصبحَ ظِلاًّ مِنْ فرائدِهِ.. حتَّىٰ تفاخرَ قومٌ حينَ غايرَهُمْ فتىٰ المواجيدِ، وانصاعُوا لشاردِهِ.. ماذا لو الناسُ أَلْفَتْ فيضَ ضحكتِهِ، ومجَّدُوهُ أنيسًا في تباعُدِهِ؟! الطيبُ الرائقُ، العذبُ، الذي فطِنتْ لحِلمِهِ أمةٌ، تُصغي لساردِهِ.. المُبتلىٰ بقميصٍ قُدَّ مِنْ دُبرٍ.. وما تَجاسرَ، إذْ حنُّوا لماردِهِ.. يشيرُ بالحبِّ طولَ الوقتِ، فانبجستْ.. مليارُ عينٍ، وذي أسرارُ ساعدِهِ).


ثم تلاه الشاعر محمد خميس خالد شاعر مصري حاصل على ليسانس الآداب في اللغة العربية من جامعة القاهرة عام 2000، يكتب القصيدة الفصحى له العديد من القصائد نشرت في صحف محلية وعربية ودولية، والقنوات الفضائية ومنصة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة وشبكات التواصل الاجتماعي واليوتيوب، وحصل على جائزة نادي أدب شبرا الخيمة (مركز أول) 1019، وجائزة عبد الستار سليم في الشعر والنقد قسم القصيدة المتخصصة (مركز أول) 2021، وللشاعر ثلاثة دواوين تحت الطبع، وقدم من شعره ما يلي:- (سدَّ الثقوبَ ،  لِكَي لَا يهدرَ الموجُ.. وَرَاوَغَ الرِّيْحَ -تَكْرَارًا – وَلَمْ ينجُ !.. يُفسِّرُ   الدَّمعُ   آلامًا   يُغالبُها.. ويَغلُبُ الحُزْنُ، حِينَ الفَرحُ لا يَرجُو.. فَلَا هُوَ  -الآنَ- رَغْمَ الرِّيحِ  مُمْتَثِلًا.. وَلَا هُوَ احْتَجَّ ،  وَالأمْوَاجُ تَحْتَجُّ.. كَمَنْ  تَمكَّنَ  زِلْزَالٌ  بِقَلْعَتِهٍ..  لمَّا تَعَالى  بِهَا ، واشْقَقَ البُرجُ).


 


ثم اختتمت الأمسية بالشاعر محمود سليمان من مواليد نوفمبر 1976 بقرية الشرقى بهجورة ، مدينة نجع حمادي في جمهورية مصر العربية، شاعر وكاتب صدر له:- طلقة المحزون( إبداعات هيئة قصور الثقافة)، ولعبةٌ في الريح ( الهيئة العامة المصرية للكتاب)، وسورٌ للحديقة وبابٌ لقلبي ( دار أخبار اليوم)، وحكاية لاعب نرد ( دار مومنت لندن 2022)، وله تحت الطبع الغاوي المغـوي، وفلسفة الرؤيا في القصيدة العربية الحديثة، وقط كبير في درع لامع، وحصل على عدد من الجوائز في مجال الشعر، وجائزة كتاب اليوم .. مؤسسة أخبار اليوم 2010، وجائزة المسابقة الأدبية المركزية ع – هيئة قصور الثقافة مصر  2008، وجائزة الاستحقاق لديوان الشعر من جوائز  دار ناجي نعمان للثقافة والآداب  بيروت لعام 2007، والجائزة الأولى في المسابقة الدولية للشعر العربي – مجلة هاي ترافيا أمريكا  لعام 2006.

جانب من استقبال الشعراء الثلاثة فى بيت الشعر بالأقصر
جانب من استقبال الشعراء الثلاثة فى بيت الشعر بالأقصر


 

بيت الشعر بالأقصر يستضيف 3 شعراء ويقدمون قصائدهم
بيت الشعر بالأقصر يستضيف 3 شعراء ويقدمون قصائدهم


 

بيت الشعر بالأقصر يستضيف 3 شعراء ويقدمون قصائدهم لإثراء الشعر بالصعيد
بيت الشعر بالأقصر يستضيف 3 شعراء ويقدمون قصائدهم لإثراء الشعر بالصعيد


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: