الشرق الاوسط

ترحيب أممى بالاتفاق السياسى السودانى بين الفريق البرهان وعبد الله حمدوك

https://img.youm7.com/large/202111210349344934.jpg


وقال بيرتس ـ في تصريح خاص لقناة (الحرة) الأمريكية الإخبارية اليوم الجمعة ـ “إننا نرحب بالاتفاق السياسي بين قائد الجيش السوداني عبد الله البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك لأنه يعد خطوة هامة لإنهاء الأزمة الراهنة في البلاد”.




وأضاف المبعوث الأممي أن هذا الاتفاق يشكل أيضا خطوة لاستعادة النظام الدستوري السوداني ويشمل فرصة حقيقية للبدء في حوار حقيقي بشأن القضايا العالقة والمتنازع عليها قبل 25 أكتوبر الماضي.




وكان رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك، قد أكد في وقت سابق أن الاتفاق السياسي يأتي من أجل تحقيق أربعة أهداف أساسية ممثلة في الحفاظ على الدم السوداني، وحماية السودان وأرضه، وإكمال عملية السلام والتحول المدني الديمقراطي، والوضع الاقتصادي.




ووقع كل من الفريق عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني، وعبدالله حمدوك، رئيس الوزراء الانتقالي، اتفاقا سياسيا، لإنهاء الأزمة في البلاد.




ونص اتفاق السودان السياسي، على أن تكون الوثيقة الدستورية هي المرجعية الأساسية لاستكمال الفترة الانتقالية، مع تعديلها بالتوافق بما يحقق مشاركة سياسية شاملة.




كما ينص اتفاق السودان السياسي، على أن الشراكة الانتقالية بين المدنيين والعسكريين هي أساس استقرار السودان، وأن يكون مجلس السيادة الانتقالي هو المشرف على تنفيذ الفترة الانتقالية.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: