مصر

جلسة عرفية بكفر الشيخ تقضى بإنهاء خلاف بين عائلتين بدفع دية 300 ألف جنيه-مستقبلنا



أنهت جلسة عرفية خصومة بين عائلتين بمركز سيدي سالم بكفر الشيخ، بسبب واقعة قتل عن طريق الخطأ، وذلك بعد نجاح المُحكمين فى إجراء التصالح بين العائلتين، بموجب موافقتهما على التصالح، وذلك حقنًا للدماء ومنعًا لتفاقم المشاكل بين العائلتين.


وتشكلت الجلسة العرفية من المحكمين سيد عبد الخاطر، وجمال الحديدي، ومحمد عبدالسميع شلبي، وجرى عقدها في منزل العمدة محمد المصري، بمنشأة المصري التابعة لمركز سيدي سالم، بين طرف أول يقيم في قرية العمدان، التابعة لمركز الرياض، وطرف ثان يقيم في مركز سيدي سالم.


وقررت اللجنة بعد سماع أقوال الطرفين، وشهادة الشهود، ومداولة الموضوع أمام أعضائها، إجراء التصالح بين طرفي النزاع على كتاب الله تعالى نظرًا لصلات القرابة والجيرة والمصاهرة، وذلك بعدما تبين للجنة أن حادثة القتل وقعت عن طريق الخطأ بدون شبهة جنائية.


كما قررت اللجنة قبول التصالح بدفع الطرف الثاني مبلغ الدية، وقيمته 300 ألف جنيه لصالح الطرف الأول، وتنازل الطرف الأول عن القضية المتداولة في المحاكم لصالح الطرف الثاني، على أن يدفع الطرف الثاني المبلغ لأمين عام الجلسة العمدة محمد المصري وتسليمه لمستحقه الطرف الأول عقب إنهاء إجراءات التنازل عن القضية،ووقعت اللجنة شرطًا جزائيًا قيمته 500 ألف جنيه، على أي من الطرفين في حالة عدم الالتزام بقرارات أعضاء اللجنة.


تعود التفاصيل إلى شهر أغسطس الماضي عندما شهدت منطقة منشاة المصري التابعة لمركز سيدي سالم، حادث دهس جرار زراعي يقوده من الطرف الثاني طفل يبلغ من العمر 12 عامًا نجل، ودهس المجني عليه عن طريق الخطأ، ووفق ذلك ألقي القبض على المتهم وجرى حبسه 4 أيام، وتجديد حبسه بعد ذلك 15 يومًا على ذمة التحقيقات لتجرى بعد ذلك جلسة عرفية لإنهاء الخصومة فيها.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: