مصر

حكاية “رضا قناوى” أشهر مربى للطيور النادرة والزينة في البحيرة.. صور-مستقبلنا


الهواية دى فى دمى.. وأسعد لحظات حياتى لما أقعد مع طيورى علشان بيخرجوا أى طاقة سلبية ممكن تتعرضلها.. بهذه الكلمات العفوية يمكن اختصار رؤية المهندس رضا قناوى أشهر مربى للطيور الزينة والطيور النادرة بالبحيرة التى تصل سعرها إلى آلاف الجنيهات.


فعلى بعد أمتار قليلة من طريق القاهرة – الإسكندرية  الزراعى  بالتحديد عند قرية قصر المصرى التابعة لمركز أبو حمص  بالبحيرة لابد أن يلفت نظرك مزرعة الطيور النادرة الخاصة به والتى أصبحت هى وصاحبها من معالم المنطقة وحديث مواقع التواصل الاجتماعى خلال الفترة الأخيرة.


عدسة “اليوم السابع” حاولت الاقتراب من هذا المشهد للتعرف على تفاصيله المختلفة ومحاورة أشهر مربى للطيور النادرة بالبحيرة.


وقال المهندس رضا قناوى، إنه تعرف على عالم الطيور النادرة والزينة بالصدفة عندما كان يعمل فى الجزائر، ولفت نظره محلات بيع الطيور الغريبة بأنواعها المختلفة .


وتابع “اتعرفت على طيور الزينة وأنا فى دولة الجزائر ولفت نظرى حجمها الكبير وألوانها البراقة كأنى فى حديقة للحيوانات وحاولت أشترى عددا منها لتربيتها فى مصر فى فترة الإجازة ولكن كان هناك عقبات كثيرة منها قوانين الحجر الصحى والمطارات التى تمنع أصطحاب  الطيور على الطائرات ففكرت إنى اشترى عدد من بيض هذه الطيور النادرة لتفريخها  داخل مزرعتى وبالفعل نجحت الفكرة.. ومن هنا دخلت هذا العالم الغريب لإشباع هوياتى، مضيفا أن أكثر الطيور قربا من قلبى هى طيور البراهما التى تخصصت فى تربيتها نظرا لاشكالها المختلفة عن باقى طيور الزينة.


وأوضح قناوى أنه بعد استقراره فى مصر عزم على تطوير هذه الهواية ليدخل بها إلى عالم الاحتراف، متابعا: أنا فى الأساس بربى الطيور دى علشان اشباع رغبتي وعشقى لهذه الهواية  إللى بتريحنى نفسيا وتطلع أى طاقة سلبية من جسمى ولكن بعد ازدياد عددها بدأت انى ابيع وأهدى عدد منها للهواة وأصحابى المقربين .


وعن أشهر طيور الزينة قال رضا قناوى إن دجاج البرهما هو من أشهر طيور الزينة التى لاقت انتشارا كبيرا فى مصر لتميزها بحجمها الكبير وريشها الكثيف  وألوانها المختلفة والتى يصل سعرها إلى 5آلاف جنيه وكذلك طيور اللمبورجينى التى تتميز بلونها ولحمها الأسود وكذلك الطيور الهندية التى تتميز بصغر حجمها وشراستها والتى تستخدم فى مسابقات مصارعة الديوك  المنتشرة فى بعض  المناطق المصرية بالإضافة الطيور الأفريقية التى تتميز بصوتها  الجهورى والتى  يمكن إستخدامها فى المزارع كطيور للحراسة والتى  يصل اسعارها إلى آلاف الجنيهات.


وعن مدى تحقيق أرباحا من مشروع تربية الطيور النادرة، قال أشهر مربى للطيور الزينة بالبحيرة أنه يمكن تحقيق أرباح وفيرة من هذا المشروع وذلك بعد  انتشار  تربية دجاج الزينة خاصة بين الشباب.


وأضاف : “الهواية دى بدأت تنتشر فى مصر بصورة رهيبة بين الشباب لتحقيق أرباح مجزية خاصة مع معرفة أماكن  بيعها وتسويقها من خلال السويشال ميديا ..تخيل ممكن تشترى  بيضة  ب 100 وتفرخها وتبيع انتاجها بالاف الجنيهات


وبالنسبة لطرق تربية وإطعام طيور الزينة، أكد المهندس رضا قناو ى  أن طريقة تربية طيور الزينة سهلة للغاية وان كانت تحتاج إلى تفرغ بعض الوقت ومتابعة علاجية دورية.


“مفيش حاجة صعبة  إللى غاوى هيعرف  يربى  كويس بس شوية تفرغ ويبقى  مشروع مستقل بذاته ممكن يكون مستقبله.. الموضوع عايز شوية رعاية ومتابعة صحية للطيور علشان الأمراض الموسمية ومفيش غير كده لان الطيور دى بتاكل نفس الاكل الخاص للطيور البلدية.


وعن إمكانية طهى طيور الزينة ومدى طعمها بالمقارنة بالطيور الأخرى قال قناو ى  أن هذه الطيور من الذ واطعم اللحوم فى العالم وتتميز بالقيمة الغذائية العالية ولكن سعرها المرتفع  بحجم المربين عن زبحها وطهيها.


“مش معقول أجيب فرخة تمنها 10 آلاف جنيه وأطبخها مع الملوخية للعيال على الغدا” الناس تستفيد اكتر من تمنها للمساهمة فى تكاليف المعيشة ” لكن عن تجربة شخصية طعم طيور الزينة من أروع واطعم اللحوم على الإطلاق.


وعن طموحه لتطوير هذه المهنة  قال المهندس رضا قناوى  أنه يطمح أن تكون هناك مؤسسات لدعم مربى طيور  الزينة  ومساعدة  الشباب فى الاقتناء والتسويق.


 

الديوك
الديوك


 

بيض الطيور
بيض الطيور


 

مربى الطيور
مربى الطيور


 

ديوك
ديوك


 

مراسل اليوم السابع ومربى الطيور
مراسل اليوم السابع ومربى الطيور


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: