اخبار العالم

رئيس الأركان الأمريكي: محاولاتي للتحدث مع نظيري الروسي عقب سقوط الصاروخ في بولندا “باءت بالفشل”


(CNN)– قال رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارك ميلي، يوم الأربعاء، إنه حاول التحدث مع نظيره الروسي فاليري غيراسيموف، يوم الثلاثاء، في أعقاب سقوط صاروخ في بولندا، لكن “المحاولات لم تنجح”.

وأضاف ميلي، خلال مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أنه تحدث مع نظيريه الأوكراني والبولندي وغيرهم من رؤساء الأركان في أوروبا بعد الانفجار الذي وقع في بولندا جراء سقوط الصاروخ، وتابع: “طاقم مكتبي لم ينجح في إيصالي بالجنرال غيراسيموف”.

وعلى صعيد الأزمة الأوكرانية، ذكر الجنرال مارك ميلي أن هدف الأوكرانيين المتمثل في “طرد القوات الروسية من أوكرانيا مهمة صعبة للغاية، ومن غير المرجح أن يتم تحقيقها في أي وقت قريب”.

وأضاف أن روسيا تحتل حوالي 20٪ من أوكرانيا، وأشار إلى أن مدينتي خيرسون وخاركيف، اللتان استعادهما الأوكرانيون “صغيرتان نسبيا مقارنة بالكل”.

وتابع: “من حيث الاحتمالية، فإن احتمال حدوث نصر عسكري أوكراني، الذي يُعرَف بأنه طرد الروس من جميع أنحاء أوكرانيا ليشمل ما وصفوه، أو ما يزعمون أنه شبه جزيرة القرم ، فإن احتمال حدوث ذلك في أي وقت قريب، ليس مرتفعا من الناحية العسكرية”.

وذكر: “سياسيا، قد يكون هناك حل حيث ينسحب الروس بشكل سياسي”.

وقال إن “الجيش الروسي يعاني من الخسائر لذا فأنت تريد التفاوض في وقت تكون فيه قوي، وخصمك في حالة ضعف، ومن الممكن، ربما، أن يكون هناك حل سياسي، كل ما أقوله هو أن هناك إمكانية لذلك”.

يذكر أن شبكة CNN كشفت في وقت سابق عن الانقسامات في الإدارة الأمريكية حيث بدا أن رئيس الأركان يدفع باتجاه الجهود الدبلوماسية، وكان على إدارة جو بايدن أن تعمل على طمأنة الحكومة الأوكرانية بأنها لن تضغط على أوكرانيا للسعي قريبا للتفاوض مع روسيا بعد التصريحات التي أدلى بها الجنرال ميلي الأسبوع الماضي.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: