القران الكريم

سورة الإخلاص

الإخلاص

بِسۡمِ ٱللهِ ٱلرَّحۡمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

قُلۡ هُوَ ٱللَّهُ أَحَدٌ (١) ٱللَّهُ ٱلصَّمَدُ (٢) لَمۡ يَلِدۡ وَلَمۡ يُولَدۡ (٣)

وَلَمۡ يَكُن لَّهُ ۥ ڪُفُوًا أَحَدٌ (٤)


(3)  إعترض القرآن فى الكثير من الآيات على من يقولون أن لله زوجة أو صاحبة  و أن له ولداً منها {أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ}.

{وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ} أى ليس له مثيل أو سميٌ كما ذكر فى قوله تعالى { رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ ۚ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا}.

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى