القران الكريم

سورة التين

التِّین

بِسۡمِ ٱللهِ ٱلرَّحۡمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

وَٱلتِّينِ وَٱلزَّيۡتُونِ (١) وَطُورِ سِينِينَ (٢) وَهَـٰذَا ٱلۡبَلَدِ ٱلۡأَمِينِ (٣) لَقَدۡ خَلَقۡنَا ٱلۡإِنسَـٰنَ فِىٓ أَحۡسَنِ تَقۡوِيمٍ۬ (٤) ثُمَّ رَدَدۡنَـٰهُ أَسۡفَلَ سَـٰفِلِينَ (٥) إِلَّا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ فَلَهُمۡ أَجۡرٌ غَيۡرُ مَمۡنُونٍ۬ (٦) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعۡدُ بِٱلدِّينِ (٧) أَلَيۡسَ ٱللَّهُ بِأَحۡكَمِ ٱلۡحَـٰكِمِينَ (٨)


(4) {لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ} تعلمنا هذه الآية أن الطفل الصغير حينما يولد يكون فى أحسن تقويم فهو يتصف بالبراءة والنقاء ولا يعرف الكذب والظلم والغش والشر والخداع وهذا هو أحسن تقويم حين يكون قلب الإنسان نقياً مثل هؤلاء الأطفال فهى قلوب لا تعرف العنصرية ولا التعصب الدينى ولا الغلظة ولا القسوة.

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى