اخبار العالم

شرطة إسبانيا تعثر على طرود مفخخة فى سفارتى أمريكا وأوكرانيا وإصابة موظف بمدريد



قالت السلطات الإسبانية، إن الشرطة الإسبانية فجرت مظروفا مشبوها عثر عليه في السفارة الأمريكية في مدريد، وذلك بعد يوم من اشتعال النيران في طرد مماثل أرسل إلى السفارة الأوكرانية عند فتحه، مما أدى إلى إصابة موظف، حسبما قالت صحيفة “دياريو دى أمريكا”.


وقالت السفارة الأمريكية في مدريد، “يمكننا تأكيد استلام طرد مشبوه في السفارة الأمريكية في مدريد ونحن على علم بتقارير عن طرود أخرى يتم إرسالها إلى مواقع أخرى في إسبانيا.. نحن ممتنون لجهات إنفاذ القانون الإسبانية لمساعدتها في هذا الأمر.”


وطوقت الشرطة منطقة واسعة حول السفارة الأمريكية في وسط العاصمة الإسبانية.


ووقع الحادث بعد أن أبلغت الشرطة الإسبانية عن عدة رسائل مفخخة ، تم ارسالها الى إسبانيا خلال اليومين الماضيين .


وأدانت السفارة الروسية في مدريد الخطابات المفخخة ، وكتبت على تويتر أن “أي تهديد أو هجوم إرهابي ، خاصة تلك الموجهة ضد البعثات الدبلوماسية ، أمر مستهجن تماما”.


تم إرسال الطرد إلى السفارة الأوكرانية إلى سفير البلاد في إسبانيا. أصيب الموظف الذي فتح العبوة بجروح طفيفة عندما اشتعلت النيران في العبوة.


تحقق المحكمة الوطنية الإسبانية في الحادث باعتباره عملًا إرهابيًا.


وكانت الشرطة الوطنية الإسبانية، ابلغت المحكمة الوطنية بالكشف عن مظروف يحتوى على قنبلة وكان موجها إلى رئيس الحكومة، بيدرو سانتشيز، وتم اكتشافه وتحييده من قبل أجهزة الأمن التابعة لرئاسة الحكومة، وفقًا لتقارير واردة من الداخلية.


وقالت صحيفة “لاراثون” الإسبانية إن أجهزة الأمن التابعة لرئاسة الحكومة كشفت في مهام فحص وتصفية المراسلات، عن طرد بريدى مشبوه، وهو مظروف موجه إلى رئيس الحكومة وتم إرساله بالبريد العادى.


وقامت إدارة الأمن بتنشيط البروتوكولات ذات الصلة، وبعد تأمين المنطقة، وتخلصت من الغلاف الذى كان يحتوى على مادة مشابهة لتلك المستخدمة فى الألعاب النارية.


وأوضحت الصحيفة أن وزارة الداخلية الإسبانية والحرس المدنى أمرت باتخاذ تدابير قصوى لحماية الإدارات والمبانى العامة، خاصة فيما يتعلق بالبريد، كما كشفت مظروفا آخر فى مقر وزارة الدفاع في مدريد.


ونتيجة لهذه الحقائق ، تجري الشرطة الوطنية تحقيقاً سرياً يديره المفوض العام للمعلومات وتجرى في إطاره التحقيقات والتحليلات ذات الصلة.


وأوضحت الصحيفة أن أنظمة الأمن في قاعدة توريخون دى أردوز كشفت عن ظرفا آخر مشبوها ، في صباح امس الخميس، وذهب أفراد من الشرطة الوطنية والحرس المدني إلى القاعدة لتأمين المنطقة ، ويقوم محققو الشرطة بالفعل بتحليل الظرف الذي تم إرساله إلى مركز الأقمار الصناعية.


 


 


 


 


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: