علوم وتكنولوجيا

“عز الدخيلة” تكمل صفقة شراء حصة أبو هشيمة في “حديد المصريين”

القاهرة، مصر (CNN)– أعلنت شركة العز الدخيلة للصلب إتمام عملية شراء نسبة 18% من إجمالي حقوق الملكية في شركة حديد المصريين لإدارة مشروعات مصانع الصلب من رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة. 

وأرجع محللون، سبب الصفقة إلى رغبة مجموعة “حديد عز” في زيادة طاقاتها الإنتاجية من الصلب السائل من خلال الاستثمار في شركات قائمة، مؤكدين صعوبة التوقع إذا كانت هذه النسبة بداية للاستحواذ على حصص إضافية من حديد المصريين من عدمه.

وسبق أن أعلنت شركة العز الدخيلة للصلب – الإسكندرية، في 9 ديسمبر/ كانون الأول، موافقة مجلس إدارة الشركة على شراء نسبة 18% من إجمالي حقوق الملكية في شركة حديد المصريين لإدارة مشروعات الصلب من أبو هشيمة الشريك المؤسس وشركة أبو هشيمة ستيل لإدارة المشروعات، بقيمة إجمالية لعملية الشراء 2.5 مليار جنيه يتم سدادها من موارد الشركة، بحسب إفصاح سابق لشركة عز الدخيلة.

وأرجع محمد كمال، المحلل المالي، استحواذ شركة عز الدخيلة على حصة أبو هشيمة بشركة حديد المصريين، بسبب رغبتها في إضافة طاقات جديدة لزيادة حصتها السوقية محليا وحجم صادراتها، من خلال الاستحواذ على استثمارات قائمة بدلا من الانتظار للحصول على رخصة للإنتاج وبناء مصنع وأفران، مما يوفر تكلفة ضخمة على شركة عز الدخيلة، ويسهم في زيادة طاقتها الإنتاجية في أسرع وقت.

وتتبع شركة عز الدخيلة للصلب، مجموعة حديد عز والتي تضم كذلك شركتي العز لصناعة الصلب المسطح ومصانع العز للدرفلة، وتعد المجموعة أكبر منتج للصلب عربيًا وأفريقيًا بطاقة 7 ملايين طن من منتجات الصلب سنويًا، بحسب إفصاحات رسمية للبورصة المصرية.

وتوقع كمال، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، أن تنعكس نتائج استحواذ صفقة شركة العز الدخيلة للصلب على نتائج أعمالها خلال الربع الأول من العام الجاري، منوها إلى أن الشركة حققت نتائج إيجابية خلال العام الماضي بسبب زيادة مبيعاتها بشكل لافت في 2021.

وحققت شركة العز الدخيلة للصلب – الإسكندرية، ارتفاعا في حجم المبيعات لتصل إلى 43.8 مليار جنيه خلال الفترة من يناير/ كانون الأول إلى سبتمبر/ حزيران 2021 مقابل 22.9 مليار جنيه خلال نفس الفترة من 2020، لتتحول الشركة للربحية بقيمة 3.2 مليار جنيه مقابل خسائر 3.5 مليار جنيه خلال فترة المقارنة، بحسب بيانات رسمية للشركة للبورصة المصرية.

وحول استحواذ عز الدخيلة على حصص جديدة أو شركات جديدة خلال الفترة المقبلة، قال محمد كمال، إنه من الصعب التوقع حول نية عز الدخيلة الاستحواذ على مزيد من الحصص بشركة حديد المصريين، مشيرا إلى أن شركة حديد عز تمتلك أكبر حصة سوقية في سوق الحديد، وخلال الفترة المقبلة ستظهر نية شركة حديد عز إمام الاكتفاء بالنسبة الحالية أو زيادة نسبتها للوصول إلى نسبة حاكمة بحديد المصريين.

وحول تأثير صفقة حديد المصريين على رخص الحديد الجديدة، استبعد كمال تأثير الصفقة على نتائج طرح الرخص الجديدة، مبررا وجهة نظره بنمو حجم الطلب على الحديد والصلب محليا في ظل تنفيذ مصر مشروعات قومية ضخمة خلال الفترة الحالية سواء إنشاء مدن جديدة أو تطوير المدن القائمة من خلال مبادرة حياة كريمة لتطوير 4500 قرية فقيرة.

وطرحت مصر، شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، 6 رخص إنتاج منتجات الحديد والصلب المختلفة، مقسمة بين 3 رخص لإنتاج البيليت موزعة بين رخصتين بطاقة إنتاجية 1.1 مليون طن سنويا لكل منهما، ورخصة بطاقة إنتاجية 200 ألف طن سنويا، ورخصة لإنتاج الحديد الاسفنجي بطاقة إنتاجية 2.5 مليون طن سنويًا، مع رخصتين لإنتاج مكورات الحديد بطاقة إنتاجية 8 مليون طن سنويًا لكل منهما.

ويرى محمد سعد المحلل المالي بأحد بنوك الاستثمار، أنه من الصعب التوقع إذا كانت شركة عز الدخيلة تعتزم زيادة حصتها في شركة حديد المصريين لأن الأمر مرتبط بموافقة المساهمين الرئيسين للشركة الأخيرة، مضيفا أن شراء نسبة 18% من حديد المصريين لا يسمح لشركة حديد عز بالسيطرة على قراراتها، مثل الشركات التابعة لها العز لصناعة الصلب المسطح ومصانع العز للدرفلة، لأنها شركة شقيقة أو استثمار بسعر التكلفة.

وأضاف سعد، في تصريحات خاصة لـ CNNبالعربية، أن الهدف من استثمار عز الدخيلة في حديد المصريين هو التوسع في حجم الطاقة الإنتاجية لشركاتها لزيادة الحصة السوقية بدلًا من إنشاء مصنع جديد، مشيرا إلى أن تنفيذ الصفقة لن يؤثر على طرح رخص الجديدة، بسبب تقدم شركات بالفعل للحصول على الرخص الجديدة المطروحة.

ويتوزع هيكل ملكية مساهمين شركة حديد عز، بحسب آخر إفصاح لهيكل المساهمين بالبورصة المصرية، بين رجل الأعمال أحمد عز بحصة 60.71%، وBank of New York Mellon بحصة 5.823%، ورجل الأعمال جمال عبد القادر بحصة 5.16%..


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى