علوم وتكنولوجيا

علماء يدربون الذكاء الاصطناعى على تخيّل أشياء لم يشاهدها من قبل


توصل باحثون فى جامعة جنوب كاليفورنيا USC إلى طريقة جديدة لتمكين أنظمة الذكاء الاصطناعي من تحديد الشكل الذى يجب أن يبدو عليه الشىء، حتى وإن لم تتم تغذيته برؤية شىء مثله تماماً من قبل، وذلك فى محاولة لإطلاق العنان لقدرات الذكاء الاصطناعى على تخيّل الأشياء المختلفة.


 


وأشار العلماء إلى أن مفتاح بحثهم هو الاستقراء، أى من خلال منح الذكاء الاصطناعى القدرة على تجاوز ما لديه من بيانات التدريب مثل صورة لسيارة إلى ما هو غير مرئى بالنسبة له، وهو أمر صعب على الذكاء الاصطناعى بسبب الطريقة التى يتم بها تدريبه على اكتشاف أنماط معينة بالعادة بدلاً من التركيز على السمات الأوسع.


 


وقال عالم الكمبيوتر في الجامعة، يونهاو جى: “لقد ألهمتنا قدرات التعليم البصرى البشرى لمحاولة محاكاة الخيال البشرى فى الآلات. حيث يمكن للبشر فصل معرفتهم المكتسبة عن طريق السمات مثل الشكل والوضعية والموضع واللون، ثم إعادة تجميعهم لتخيل كائن جديد. ونحاول في بحثنا محاكاة هذه العملية باستخدام الشبكات العصبية”.


 


على سبيل المثال لما يحاول العلماء فعله، إذا رأى الذكاء الاصطناعى سيارة حمراء ودراجة زرقاء، فسيكون بمقدوره عندئذٍ تخيل دراجة حمراء بنفسه حتى لو لم يسبق له رؤية مثيل لها من قبل. ووضع الباحثون ما توصلوا إليه في إطار عمل أطلقوا عليه اسم التعلم الجماعي الخاضع للإشراف.


 


وقد تساعد التقنية الجديدة في رفع قدرات الذكاء الاصطناعي على اكتشاف التزييف العميق وأمور أخرى.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى