علوم وتكنولوجيا

قصة سقوط محطة ساليوت 6 الفضائية على الأرض



سقطت محطة ساليوت 6 (Salyut 6) الفضائية من الفضاء واحترقت بأمان في الغلاف الجوي للأرض منذ 40 عام، وكانت هذه المحطة الفضائية من إنشاء الاتحاد السوفيتى، حيث كانت المحطة الفضائية الثامنة التي بناها الاتحاد لبرنامج ساليوت، وأمضت ما يقرب من خمس سنوات في المدار ودعمت خمس بعثات مختلفة لرواد الفضاء.


 


ووفقا لما ذكره موقع “space” الأمريكي، فإنه في يوم 29 يوليو من عام 1982، تم إرسال المحطة عن عمد إلى الأرض، حيث احترقت في الغلاف الجوي قبل أن تصطدم بسطح الأرض.


 


كما أنه أثناء وجود رواد الفضاء على متن ساليوت 6، تمكنوا من جمع ملاحظات فلكية ودرسوا آثار رحلات الفضاء على جسم الإنسان.


 


على الرغم من أن محطة الفضاء القديمة كانت لا تزال تعمل بكامل طاقتها في عام 1982، إلا أن مشكلة العفن في أماكن الطاقم دفعت السوفييت إلى التخلي عن المختبر المداري. 


 


وكانت أول محطة في هذه السلسلة هي Salyut 1 التي حققت تقدمًا مهمًا نحو العيش والعمل في الفضاء على المدى الطويل ومهدت الطريق لمحطات الفضاء المستقبلية، وحصلت على لقب أول محطة فضاء عرفها العالم.


 


 أطلقها الاتحاد السوفيتي في عام 1971، ودارت حول الأرض ما يقرب من 3000 مرة خلال 175 يومًا في الفضاء قبل أن تتحطم عمدًا أيضا في المحيط الهادئ.


 


واستمر السوفييت في وضع محطات قصيرة المدى في الفضاء لعدة سنوات حتى شعروا أنهم مستعدون لمشروع طويل الأجل.


 


وكانت Salyut-7 آخر محطات سلسلة Salyut الفضائية، وأعقب ذلك وحدة من الجيل الرابع تضم ستة منافذ لرسو السفن التي أصبحت الكتلة الأساسية لمحطة الفضاء “مير”، واستضافت 104 زائرًا من 13 دولة وسبعة رواد فضاء من الولايات المتحدة كجزء من برنامج Shuttle-Mir، وامتدت محطة مير الفضائية إلى 15 عامًا وزادت من مدة رحلات الفضاء البشرية إلى 14 شهرًا.


 


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: