اخبار العالم

كلينتون وجورج بوش وأوباما يوضحون موقفهم بشأن الوثائق السرية خلال حكمهم


(CNN)– قال ممثلو كل من الرؤساء الأمريكيين السابقين (بيل كلينتون وجورج دبليو بوش وباراك أوباما)، يوم الثلاثاء، بعد العثور على وثائق سرية في منزل نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بنس، إن الرؤساء السابقين سلموا وثائقهم السرية إلى الأرشيف الوطني عند مغادرتهم مناصبهم.

وكان العثور على وثائق سرية في منزل مايك بنس هو الثالث من نوعه في الأشهر الأخيرة، كما خضع الرئيس السابق دونالد ترامب والرئيس الحالي جو بايدن للتدقيق بعد العثور على وثائق سرية في منازلهم.

ولم يذكر أي من مكاتب الرؤساء السابقين أنهم كانوا يجرون عمليات تفتيش إضافية للمنازل أو المكاتب حيث يحتمل أن يتم تخزين الوثائق، وبدلا من ذلك، أكدوا على الإجراءات التي اتبعها هؤلاء القادة عند مغادرتهم البيت الأبيض في 2001 و 2009 و 2017.

وقال مكتب كلينتون: “تم تسليم جميع وثائق الرئيس السرية بشكل صحيح إلى الأرشيف الوطني وفقا لقانون السجلات الرئاسية”.

وكذلك ذكر ممثلو بوش وأوباما أنهما اتبعا نفس الإجراء، حيث قاما بتسليم كل من الوثائق السرية وغير السرية إلى الأرشيف الوطني، وأضاف مكتب باراك أوباما أن الأرشيف لا يزال يحتفظ بالوصاية المادية والقانونية على تلك الوثائق.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: