الشرق الاوسط

مفوضية اللاجئين: حياة أكثر من مليون نازح معرضة للخطر فى اليمن

https://img.youm7.com/large/202102080853195319.jpg


حذرت مفوضية اللاجئين من أن حياة ما يُقدّر بأكثر من مليون شخص من النازحين داخليا معرضة للخطر، وأن إمكانية الوصول إلى المساعدات الإنسانية أصبحت أكثر صعوبة بالنسبة لهم، وذلك مع تحوّل خطوط المواجهة في مأرب، واقترابها من المناطق المكتظة بالسكان


وأعربت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين عن قلقها البالغ إزاء سلامة وأمن المدنيين في محافظة مأرب اليمنية، ومن ضمنهم أكثر من مليون شخص من النازحين داخليا، مع احتدام القتال في المدينة.


ودعت المفوضية إلى وقف فوري لإطلاق النار في اليمن. وقالت شابيا مانتو، المتحدثة باسم مفوضية شؤون اللاجئين إنه لا يمكن وقف حدوث المزيد من المعاناة سوى عن طريق الحل السلمي للصراع.


وفقا لبيانات مشتركة بين الوكالات الاممية، اضطر حوالي 40 ألف شخص للفرار داخل مأرب منذ شهر سبتمبر، ويمثل ذلك ما يقرب من 70 في المائة من كافة حالات النزوح في هذه المحافظة الواقعة إلى الجنوب الشرقي من البلاد من بداية العام.


وتستضيف مأرب في الوقت الحالي نصف عدد النازحين حديثا والمقدر عددهم بنحو 120 ألف شخص في عام 2021 والمنتشرين في جميع أنحاء البلاد.


وبحسب المفوضية، تؤدي حالات النزوح الجديدة إلى تفاقم الاحتياجات الإنسانية القائمة، مما يضاعف بشكل كبير الحاجة إلى المأوى، والمواد المنزلية الأساسية ومرافق النظافة والتعليم وخدمات الحماية – خاصة للأطفال.


ووفق المفوضية تعتبر الظروف الصحية مثل الإسهال الحاد والملاريا والتهابات الجهاز التنفسي العلوي شائعة بين النازحين حديثا. وهناك حاجة ماسة إلى إجراء فحوصات جماعية لتوفير الرعاية الصحية ومنع انتشار الأمراض المعدية.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: