منوعات

هجمات الحوثي على مأرب.. شردت 10 آلاف نازح يمني

فيما تستمر هجمات الحوثيين على محافظة مأرب، فضلا عن محاصرة الميليشيات لعدد من المناطق، تواصل المحافظة مقاومتها، على وقع نزيف النزوح.

فقد أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة أنّ عشرة آلاف شخص نزحوا عن منازلهم في سبتمبر الماضي وحده، في مأرب التي تشهد معارك عنيفة، في أعلى معدل نزوح شهري في هذه المنطقة منذ بداية العام الحالي.

أكثر من 55 ألفاً نزحوا

في حين أوضحت متحدّثة باسم منظمة الهجرة لوكالة فرانس برس، مساء أمس الخميس، أنه منذ الأول من يناير الماضي و3 حتى /سبتمبر، بلغ عدد الأشخاص الذين نزحوا من المحافظة أكثر من 55 ألف شخص.

ولطالما اعتُبرت مأرب بمثابة ملجأ للكثير من النازحين الذين فروا هرباً من المعارك أو أملا ببداية جديدة في مدينة ظلت مستقرة لسنوات، ولكنهم أصبحوا الآن في مرمى النيران في ظل تصاعد الهجمات الحوثية للسيطرة عليها.

نازحون من مأرب (رويترز)

نازحون من مأرب (رويترز)

بينما تؤكد الحكومة اليمنية أن المحافظة تضم 139 مخيّما استقبلت نحو 2,2 مليون نازح.

يذكر أن ميليشيات الحوثي تشن منذ فبراير الماضي هجمات على المحافظة الغنية بالنفط والاستراتيجية محاولة دخولها دون جدوى، وسط مقاومة شرسة من قبل القبائل والجيش.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى