الشرق الاوسط

وزير الإسكان الجزائرى: الجانب العمرانى سيشهد طفرة كبيرة فى العام المقبل

https://img.youm7.com/large/202112250534203420.jpg


أكد وزير الإسكان الجزائرى محمد طارق بلعريبى أن الجانب العمرانى سيشهد طفرة كبيرة في العام المقبل مع تعزيز المكاسب الاجتماعية، وفق ما يمليه برنامج رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.


جاء ذلك خلال كلمته خلال حفل تسليم الجائزة الوطنية للهندسة المعمارية والعمران اليوم /السبت/ بحضور عدد من أعضاء الحكومة والبرلمان.


وأوضح بلعريبي أنه سيتم إعادة تفعيل ودراسة وتعديل مشروع قانون التعمير بالبرلمان، مشيرا إلى أنه يتوجب حاليا إعادة تأهيل المباني العمرانية القديمة، وتحسين القدرة العمرانية في إطار التنمية المستدامة، وذلك عقب تخفيف حدة أزمة السكن بشكل ملحوظ في العام الجاري.


كما أكد بلعريبي أن قطاعه يحرص على المتابعة الحثيثة والدقيقة لأكبر المشاريع، أهمها المجمع الرياضي بوهران الذي سيحتضن ألعاب البحر الأبيض المتوسط في العام المقبل.


وفي السياق، أكد وزير الإسكان الجزائري أن الدولة تولي أهمية خاصة للحفاظ على التراث والهوية الثقافية والدينية، حيث تسعى جاهدة لتحفيز المهندسين المعماريين وجميع الفاعلين في مجال التعمير على استعمال العناصر المعمارية والهندسية في التصميمات الخاصة بكل منطقة.


يذكرأن، أعلنت الجزائر، أمس الجمعة، تسجيل ثانى إصابة مؤكدة بمتحور (أوميكرون) من فيروس (كورونا) المستجد، وأوضحت وزارة الصحة الجزائرية -فى بيان- أن الحالة المصابة تتعلق بمواطن جزائرى قادم من جنوب إفريقيا، شعر بعد أيام قليلة من وصوله إلى الجزائر بأعراض توحى باحتمال إصابته بفيروس كورونا، مضيفة أنه تم إجراء فحص جينى له، وكانت نتيجته إيجابية، مما استوجب إجراء اختبار على مستوى معمل معهد “باستور” للأبحاث الطبية بالجزائر وكانت نتيجته إيجابية أيضا، حيث تم التأكد بعد ذلك من وجود الطفرات الخاصة بمتحور (أوميكرون).


وبحسب وزارة الصحة الجزائرية، تم تسجيل حالتين مؤكدتين حتى الآن من هذا المتحور عقب اكتشاف الحالة الأولى فى منتصف الشهر الجاري.


ودعت الوزارة مواطنيها إلى ضرورة الإسراع فى تلقى اللقاح المضاد لكورونا، وإلى الالتزام الصارم بالتدابير الوقائية المتمثلة فى ارتداء القناع الواقى والتباعد الجسدى و غسل اليدين.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: