مصر

وفد جامعة سوهاج يزور جامعة “الينوى” لإنشاء مركز خدمة الطلاب ذوى الإعاقة-مستقبلنا



زار وفد جامعة سوهاج، جامعة الينوى بالولايات المتحدة الأمريكية بولاية شيكاغو، وذلك فى إطار تفعيل بروتوكول التعاون بين الجامعة وهيئة امديست الأمريكية لإنشاء مركز خدمة الطلاب ذوى الإعاقة، صرح بذلك الدكتور مصطفى عبد الخالق رئيس الجامعة.


 وقال مصطفى عبدالخالق أن الجامعة تتخذ عدد من الخطوات الهامة لتطوير مهارات الطلاب ذوى الهمم ودمجهم فى المجتمع، وذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية الداعمة والمساندة لأصحاب الهمم والقدرات الخاصة، لتوفير أفضل سبل العناية بهم، وتطبيقًا لمبادئ تكافؤ الفرص والمساواة وعدم التمييز.


 وأكد عبد الخالق، على أن إدارة الجامعة تعمل جاهدة لتقديم كافة أوجه الرعاية للطلاب ذوى الإعاقة، وتنمية مهاراتهم واكتشاف مواهبهم ورعايتها، وتحقيق أقصى درجات دمجهم مع أقرانهم سواء فى حياتهم العلمية أو الاجتماعية.


وأوضح الدكتور عبد الناصر يس نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ورئيس الوفد المشارك، أن الهدف من الزيارة هو التعرف على أحدث البرامج التربوية والتأهيلية المستخدمة لتقديم الخدمات المتكاملة للطلاب ذوى الإعاقة، والوقوف على الوسائل التكنولوجيا والتقنيات الخاصة بمجال رعايتهم، إضافة إلى تبادل واكتساب الخبرات بين مركز خدمة الطلاب ذوى الإعاقة بجامعة الينوى الأمريكية ومراكز خدمة الطلاب ذوى الإعاقة بالجامعات المصرية.


وأشار الدكتور طارق ذكى مدير مركز خدمة الطلاب ذوى الإعاقة بالجامعة، والمشارك بالوفد، إلى أن الزيارة تتضمن عدد من المحاضرات وورش العمل التعريفية عن كيفية إعداد مراكز ذوى الإعاقة من ناحية البنية التحتية والأدوات اللازمة للتعامل مع الطلاب، وكذلك معرفة أنواع الإعاقات وكيفية التعامل معها، ودور الأخصائيين فى التعامل مع هؤلاء الطلاب، إلى جانب كيفية نشر الوعى الثقافى داخل المجتمع الجامعى حول الإعاقة، بالاضافة إلى الورش التعريفية عن كيفية تفعيل وتنفيذ كود الاتاحة فى المبانى والمنشآت الخاصة بالجامعة لتقديم كافة التسهيلات لهم، بحيث تكون كل الخدمات متاحة دون الحاجة الى مرافق.


وأضاف الدكتور محمد عبد الرحيم نائب مدير المركز والمشارك بالوفد، أنه سيتم عقد لقاءات مع دراسة حالات من ذوى الإعاقة للتحدث عن كيفية تحقيق التكييف الأكاديمى والمجتمعى لهم من هذه خلال المراكز، لافتًا إلى أن الزيارة ستستمر حتى يوم 22 سبتمبر الجاري.


المصدر

أضف تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: